منصات عرب جي تي

دايملر تُطلق تقنية مُبتكرة لتزويد شاحنات النقل الثقيل بالهيدروجين السائل

في تطور مثير يبشر بمستقبل مستدام للنقل الثقيل، كشفت شركتا دايملر تراك و ليند للهندسة عن تقنية جديدة لتزويد السيارات بالهيدروجين السائل المبرد (sLH2)، وهو ابتكار يعد بتحويل قطاع شاحنات النقل الثقيل .

وقد أعلن الشريكان عن جعل هذه التكنولوجيا متاحة للجميع في خطوة غير مسبوقة تهدف إلى توحيد المعايير وتحفيز الاستخدام الواسع النطاق.

تتميز هذه التقنية بكفاءة طاقية عالية وتستهلك طاقة أقل بنحو 30 مرة مقارنةً بتقنيات تزويد الهيدروجين الغازي التقليدية، مع استهلاك يبلغ فقط 0.05 كيلوواط ساعة لكل كيلوغرام من الهيدروجين.

قد يهمك : كريم ديب يقود شاحنة مرسيدس اروكس بدفعها الثماني ويحاول إيقافها مع تيربو كلتش

وقد تم إنشاء محطة تزويد عامة تعتمد على هذه التكنولوجيا في مدينة فورث أم راين بألمانيا، تُعد معيارًا في الكفاءة والأداء، حيث تغطي مساحة صغيرة تقدر بـ 50 متر مربع، وتتيح إمكانية تزويد عدة شاحنات بالوقود في وقت واحد.

يعتمد مبدأ عمل التقنية الجديدة على استخدام مضخة مبتكرة للهيدروجين السائل المبرد، تعمل على زيادة ضغط الهيدروجين قليلًا، مما يُحوّله إلى هيدروجين سائل مبرد (sLH2) يسهّل عملية التزود بالوقود ويُقلل من خسائر الطاقة أثناء التزود بالوقود.

وبهذه الطريقة، ترتفع كثافة تخزين الهيدروجين وتُسرّع من عملية التزود بالوقود وتُقلل من التكلفة الإجمالية للعمليات والاستثمار في البنية التحتية مقارنةً بالهيدروجين الغازي.

قد يهمك: “الهيدروسايكل” مشروع دراجة نارية نظيفة تعمل بالهيدروجين

دايملر تُطلق تقنية مُبتكرة لتزويد شاحنات النقل الثقيل بالهيدروجين السائل 4

من جانبه، صرّح أندرياس غورباخ، عضو مجلس إدارة شركة دايملر تراك المسؤول عن تكنولوجيا شاحنات النقل الثقيل ، بأن النقل الخالي من الانبعاثات يحتاج إلى ثلاثة عناصر رئيسية: المركبات الصحيحة التي تعمل بالبطارية الكهربائية والهيدروجين، وشبكة البنية التحتية المطلوبة، وتكافؤ التكاليف للمركبات الخالية من الانبعاثات مقارنةً بشاحنات الديزل.

وأضاف أن التحوّل في مجال المركبات الثقيلة يجري على قدم وساق، وأنه بالنسبة للبنية التحتية للهيدروجين، فقد تم الوصول إلى معلم رئيسي اليوم: حيث يصبح التزود بالهيدروجين بواسطة تقنية sLH2 بنفس سهولة التزود بالديزل اليوم، مشيرًا إلى أهمية اتباع الشركات المصنعة الأخرى وشركات البنية التحتية لهذا النهج لجعل هذه التكنولوجيا معيارًا صناعيًا.

دايملر تُطلق تقنية مُبتكرة لتزويد شاحنات النقل الثقيل بالهيدروجين السائل 5

أهمية هذه التكنولوجيا تأتي في الوقت الذي تسعى فيه الصناعة لجعل الهيدروجين بديلاً عمليًا للديزل في مجال النقل بالشاحنات على الطرق الطويلة.

وقد أظهرت التجارب الأولية أن شاحنة تحمل علامة مرسيدس بوزن 80,000 رطل يمكنها أن تقطع مسافة 1000 كم (حوالي 620 ميل) باستخدام 80 كيلوغرامًا من الهيدروجين، والذي يمكنها التزوّد به في أقل من 15 دقيقة.

وقامت دايملر وليند بتوحيد تكنولوجيا sLH2 ضمن عملية مفتوحة المعايير متاحة لجميع الأطراف المهتمة، والآن تدعو كلًا من دايملر تراك وليند إنجينيرينج الشركات المصنعة الأخرى، وشركات البنية التحتية والجمعيات لتطبيق المعيار الجديد للهيدروجين السائل.

 

ما سيحدث في المستقبل لا يزال محط تكهنات، ولكن مع هذه الخطوة الرائدة، يبدو أن الطريق نحو بنية تحتية أكثر نظافة واستدامة في مجال النقل الثقيل أصبح أكثر وضوحًا.

شاهد أيضًا على عرب جي تي BMW iX5 اول تجربة لسيارة هيدروجين