سيارات ميني جديدة كهربائية ستنتج في الصين بدلاً من بريطانيا

أعلنت شركة بي ام دبليو ( BMW ) عن نقل إنتاج سيارات ميني جديدة كهربائية بالكامل إلى مصنع صيني بدلاً من مصنع ميني البريطاني .

لم يعد مصنع ميني التاريخي في كاولي ، خارج مدينة اكسفورد البريطانية ، ينتج السيارات الكهربائية في الوقت الحالي ، وتخطط شركة صناعة السيارات الصغيرة الفخمة المملوكة من قبل بي ام دبليو لبناء سياراتها الكهربائية في الصين ، بمساعدة شركة جريت وول موتورز الصينية .

ذكرت صحيفة التايمز أنه بالإضافة إلى ميني كهربائية ، سيتم تصنيع سيارة ميني ايس مان القادمة للعلامة التجارية والتي تمت معاينتها مؤخراً بواسطة سيارة اختبارية ، في مصنع صيني ، وفي الوقت نفسه سيتم بناء النسخة الكهربائية من ميني كنتريمان جديدة في مصنع BMW في لايبزيغ بألمانيا .

هذا يترك مصنع أكسفورد بدون أي سيارات ميني جديدة كهربائية من إنتاجه ، مما قد يترتب عليه مخاوف من أن المصنع قد يصبح قديماً وأن بي ام دبليو و ميني قد تتخلى عنه تماماً ، أشارت الشائعات إلى أن ريت وول موتورز الصينية قد تشتري المصنع وتنتج سياراتها الخاصة هناك .

أنكر الرئيس الجديد لـ شركة ميني ، السيدة ستيفاني ورست ( Stefanie Wurst ) ، تلك الشائعات ، مع ذلك صرح بشكل لا لبس فيه أن ” أكسفورد ستظل دائماً موطن ميني ” ، وأضافت أن قرار وقف إنتاج المركبات الكهربائية في المصنع لم يكن مرتبطاً بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ولا بالاحتكاك عبر الحدود بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي ، وبدلاً من ذلك أشارت إلى كفاءات الإنتاج ، أو بالأحرى أوجه القصور الناتجة عن إنتاج كل من مركات الاحتراق الداخلي والسيارات الكهربائية على نفس الخط .

وقالت رئيسة شركة ميني لصحيفة التايمز : ” أكسفورد ليست مجهزة للسيارات الكهربائية ، وسوف يحتاج إلى التجديد والاستثمار ” .

على الرغم من أنها لم تستطع تقديم تفاصيل حول موعد عودة ميني كهربائي إلى مصنع أكسفورد ، إلا أنها قالت إنه عندما يفعلون ذلك ، سيكون على منصة خط تجميع طورتها شركة جريت وول ، في غضون ذلك سيتم تجريد الخطوط الموجودة في المصنع بالكامل كجزء من إصلاح شامل للمصنع .

بعيداً عن إتخاذ قرار نقل إنتاج سيارات ميني جديدة كهربائية إلى مصنع صيني بدلاً من بريطاني ، سبق وجرب زميلنا مصعب شعشاعة قيادة سيارة ميني كوبر SE أول سيارة كهربائية من ميني ضمن برنامج تغطية خاصة .