سيارة 911 داكار الجديدة من بورش ستظهر في هذا الموعد

ستكشف بورش النقاب قريباً عن نسخة خاصة من سيارة 911 الرائدة ، وهي سيارة 911 داكار الجديدة ، وستُعرض السيارة لأول مرة على مستوى العالم في معرض لوس أنجلوس للسيارات في 17 نوفمبر الحالي إن شاء الله .

وبعد ذلك بفترة وجيزة ، ستُعرض أجدد سيارات بورش 911 لأول مرة على المستوى الإقليمي في مهرجان ” رموز بورشه 2022 ” في منطقة دبي للتصميم في دبي بالإمارات العربية المتحدة خلال يومي 26 و 27 نوفمبر 2022 .

كما ستُعرض طرازات أخرى جديدة من بورش 911 لأول مرة في المنطقة ، حيث سيتضمن مهرجان رموز بورشه لهذا العام عرض سيارة 911 GT3 RS و 911 سبورت كلاسيك المستلهمة من سيارات 911 الكلاسيكية .

وكما تم الإعلان سابقاً ، سيتم استعارة أربع سيارات كلاسيكية شاركت في سباقات الرالي من متحف بورش في شتوتغارت في ألمانيا لعرضها ضمن مهرجان ” رموز بورشه ” في وقت لاحق من هذا الشهر . وتتوافق جميع هذه السيارات مع فكرة مهرجان هذا العام التي تدور حول السفاري :

  • سيارة 959 باريس داكار لعام 1986 .
  • سيارة 911 C 5 (SC) سان ريمو لعام 1981 .
  • سيارة 924 GTS رالي لعام 1981 .
  • سيارة 911 SC سفاري لعام 1978 .

يمكن حضور المهرجان الذي يستمر ليومين مجاناً بعد التسجيل من خلال الضغط هنا .

خضعت سيارة 911 داكار لاختبارات امتدت لأكثر من 10,000 كيلومتر على الطرق الوعرة لتكون أول سيارة رياضية ببابين تقدم نفس إمكانات السيارات المخصصة للطرق الوعرة ، وسميت السيارة بهذا الاسم في إشارة إلى أول انتصار لـ بورش في رالي باريس داكار ، حيث تحقق هذا الانتصار الكبير في العام 1984 من خلال بورش 911 معدلة تم تزويدها بنظام الدفع الرباعي لأول مرة .

وعند اختبار السيارة ، لم يتقيد فريق التطوير بقيادة المدير العام للمشروع أخيم لامبارتر ، بإجراء التجارب المكثفة على الطرق الوعرة في فايساخ فقط ، بل أجروا اختباراتهم لسيارة بورش داكار في جميع أنحاء العالم في ظل ظروف قاسية ومسافة زادت عن نصف مليون كيلومتر، منها أكثر من 10,000 كيلومتر على الطرق الوعرة .

على سبيل المثال ، تم استخدام حلبة الاختبار ” شاتو دي لاستور ” في جنوب فرنسا لاختبار التحكم في السيارة على حلبات الرالي النموذجية ولضبط نظام التعليق ، حيث خضع كل جزء من السيارة للاختبارات الدقيقة على مسار الحلبة غير الممهد .

وقال رومان دوما ، سائق بورش : ” تأتي جميع فرق داكار إلى هذه الحلبة لاختبار سياراتهم في أوروبا قبل سباق الرالي ” .

شعر السائق الفرنسي في البداية بحيرة كبيرة بسبب مهمة قيادة سيارة بورش 911 جديدة على حلبة شاتو دي لاستور من بين جميع حلبات الاختبار الأخرى . ولكن سرعان ما تحولت هذه الحيرة إلى إعجاب بالأداء القوي للسيارة على الطرق الوعرة ، فحتى القفزات لم تسبب مشكلة بالنسبة لهيكل السيارة بفضل التصميم القوي وزيادة الخلوص الأرضي. كما تعاملت سيارة 911 داكار مع المنحدرات الحادة بثبات كبير .

وأضاف دوما : “كنت أعرف إمكانيات بورش 911 على الطرق الممهدة ، ولكنني تفاجأت تماماً بأدائها الفائق على هذه الحلبة ومناطقها الوعرة ” .

أعجب فالتر غورل بإمكانات التحكم في السيارة على الطرق المغطاة بالثلوج والجليد
بالطبع لم يتمكن بطل العالم في سباق الرالي مرتين فالتر غورل من مقاومة فرصة اختبار بورش 911 داكار على طرق بلدية آريِبلوغ في السويد .

كان يجب على السيارة الجديدة أيضاً إظهار إمكاناتها في الصحاري الرملية والكثبان العالية . ففي دبي والمغرب ، قاد سائقو الاختبار السيارة الرياضية المخصصة للطرق الوعرة على الكثبان الرملية بارتفاع 50 متراً في درجات حرارة تصل إلى 45 درجة مئوية مراراً وتكراراً .

تفاجأ بيرغمايستر وكيرن بأعلى مستويات ديناميكية القيادة على جميع الطرق
تمكن سفير العلامة التجارية يورغ بيرغمايستر من اختبار السيارة خلال عمليات تطوير السيارة وتفاجأ بتقديمها أعلى مستويات ديناميكية القيادة على كل أنواع الطرق الممهدة وغير الممهدة .