منصات عرب جي تي

السرعة خط احمر.. تقنية تمنع السائقين من تجاوز السرعة القصوى

السرعة خط احمر.. تقنية تمنع السائقين من تجاوز السرعة القصوى

جربت مدينة نيويورك الأمريكية تقنية محدد السرعات في 50 سيارة من أسطولها وهي تعتمد على أجهزة مساعدة ذكية يتم تركيبها في السيارة لتعرف أن حد السرعة القصوى المسموحة لها مثلا 20 ميلا في الساعة وبالتالي لن تسمح للسائق بتجاوز هذه السرعات ، ويعمل هذا البرنامج في نيويورك بواسطة “تيليماتيكس” تقنيات الاتصال حيث يتم إرسال بيانات حدود السرعات واستقبالها عبر الأقمار الصناعية ونظام تحديد المواقع العالمي للسيارة، ويعطي برنامج تحديد السرعة في سيارات نيويورك السائق إنذارا أو يوقف دعسة الوقود بكل بساطة عند الوصول إلى الحد الأقصى للسرعة، ولكن يمكن للسائق تجاوز نظام تحديد السرعة في الحالات الطارئة بالضغط على زر خاص يسمح له بتجاوز السرعة المحددة لمدة 15 ثانية فقط في حالة أراد الإسراع لتلبية تدفق حركة السير.

نائب عمدة مدينة نيويورك “ميرا جوشي” تقول أن نيويورك المدينة الأمريكية الأولى التي تجرب تقنية محدد السرعات، وخلف مقود السيارة : “أنا أضغط على الدواسة لكن في الواقع الأرقام تتراجع” ، وتتبنى وجهة النظر التي تقول يجب أن نكون في المقدمة في هذا المجال ويجب أن لا يموت أي شخص في حادث بسبب سيارة مسرعة مع وجود تكنولوجيا تحديد السرعات، وتظهر البيانات الفيدرالية وفاة عشرات الآلاف في حوادث كل عام وهي ليست مجرد أرقام هؤلاء أشخاص فقدناهم، وقام مجلس سلامة النقل الوطني بمطالبة الحكومة الفيدرالية في أحدث توصيات للسلامة أن يحفز مصنعي السيارات لتركيب أنظمة ذكية لتحديد السرعة بالسيارات الجديدة.

 الرافضون والمؤيدين لتقنية تحديد السرعة

يرى الرافضون تقنية التحديد أن القيادة البطيئة في مسار سريع قد تتسبب في حوادث أكثر من القيادة بسرعات عالية ويراها البعض قيود غير منطقية تضايق السائق، بينما يأمل المؤيدون أن يتم تطبيق النظام التجريبي على السيارات لوقف النزيف في الشوارع حيث نسمع كل فترة عن وفاة أشخاص في حوادث سير بسبب السرعة العالية.

أوروبا وتقنيات تحديد السرعة

أصدر الاتحاد الأوروبي قانوناً يتعلق بإلزامية وجود تقنيات تحديد السرعة في السيارات الجديدة وتطرقنا لذلك بالتفصيل في خبر سابق بعنوان الاتحاد الأوروبي يلزم صانعي السيارات بوضع صندوق أسود وتقنيات ضد السرعة في السيارات الجديدة 2022 ، ويحتسب النظام السرعات القصوى بعد معالجة معلومات نظام الملاحة أو تقنيات التعرف على اللوحات المرورية وفي حال لاحظ النظام تجاوز السائق للسرعة القانونية سيتم التعامل مع الخرق الحاصل بعدة طرق أبرزها تدخل النظام آليا والعمل على تخفيض سرعتها إلى القصوى المسموحة، أو ربما تستخدم الشركات خيارات أخرى مثل إصدار رسالة تحذيرية صوتية أو بصرية على لوحة العدادات أو من خلال اهتزازات بالمقود أو دعسة الوقود لتشعر السائق بضرورة التخفيف، مع وجود خيار يسمح للسائق أن يتجاوز سيطرة النظام في الحالات الطارئة وكل شيء تقوم به السيارة أو تتعرض له يتم تسجيله في كمبيوتر السيارة أو مايعرف بـ “الصندوق الأسود” وهو شبيه بالمستخدم في الطائرات.

شاهد أيضاً:

أسرع 5 طائرات في العالم