منصات عرب جي تي

ولاية نيويورك الأمريكية تعتزم حظر مبيعات سيارات الديزل والبنزين عام 2035

منع سيارات الديزل والبنزين في نيويورك

يبدو أن ولاية نيويورك الأمريكية ستحذو حذو ولاية كاليفورنيا في الانتقال إلى التخلص التدريجي من بيع سيارات الديزل والبنزين الجديدة وسيارات الدفع الرباعي والشاحنات الخفيفة التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي، بحلول عام 2035

ففي بيان صدر يوم الخميس الماضي ، قالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول أنها وجهت وزارة المحافظة على البيئة في ولاية نيويورك باقتراح واستكمال قواعد لاعتماد تتشريع جديد يتوافق بنسبة كبيرة مع االقانون الذي وافقت عليه ولاية كاليفورنيا في شهر أغسطس الماضي.

وقالت حاكمة ولاية نيويورك في بيان رسمي أن  “نيويورك رائدة على مستوى البلاد في القضايا المناخية وهي قوة اقتصادية ، ونحن نستخدم قوتنا للمساعدة في تحفيز الابتكار وفرض المركبات عديمة الانبعاثات على نطاق واسع”.

مشروع القانون ، وهو جزء من الهدف الشامل لنيويورك لتقليل انبعاثات الاحتباس الحراري بنسبة 85٪ بحلول عام 2050 ، سيذهب إلى جلسة استماع عامة قبل أن تضعه وزارة المحافظة على البيئة في صيغته النهائية.

سيارات نيويورك - منع سيارات الديزل والبنزين 2035

ويشار عزيزي القارئ إلى أن القانون الجديد في ولاية كاليفورنيا والذي تعتزم نيويورك سن قانون مماثل له ، يدعو إلى البيع الحصري للسيارات عديمة الانبعاثات اعتبارًا من عام 2035 ، مع مقدمة قوية تبدأ بتطبيق القانون على  35٪ من السيارات بحلول عام 2026 ، و 68٪ بحلول عام 2030 ، و 100٪ بحلول عام 2035.

ويُقصد بالمركبات عديمة الانبعاثات كلاً من المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات وخلايا الوقود ، بالإضافة إلى السيارات الهجينة التي تعمل بالكهرباء والتي توفر مدى كهربائي يزيد على 50 ميلاً ، إلا ان أن شركات صناعة السيارات ستكون مقيدة بعدد محدود من السيارات الهجينة التي يمكنها بيعها.

وينص القانون بشكل واضح  على أنه لا يمنع الأشخاص من الاحتفاظ بأي من سيارات الديزل والبنزين و مركبات الاحتراق الداخلي الخاصة بهم ، أو شرائها مستعملة ، بعد عام 2035.

شاهد أيضاً : تاكسي نيويورك من أشهر سيارات الأجرة في العالم

ومن المتوقع أن يسرع إعلان حاكمة نيويورك هذا من تطبيق  التشريع الذي وقعته في الخريف الماضي والذي يهدف لإضفاء الطابع الرسمي على تحقيق الهدف الذي تسعى إليه الولاية، والمتمثل في  إنهاء مبيعات المركبات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي بحلول عام 2035. وبالطبع فإن التشريع الجديد سيشمل جميع الشاحنات الجديدة المتوسطة والثقيلة بحلول عام 2045.

أما على مستوى اولايات المتحدة الأمريكية ، فقد سبق وأن  أعلن الرئيس بايدن هدفه بأن تكون  50٪ من جميع المبيعات من السيارات كهربائية أو الهجينة اتي تعمل بالكهرباء (بلاج ان هايبرد)  بحلول عام 2030 ، لكن هذا الهدف لا تدعمه أي قوانين ملزمة في الحقيقة ، فيما  طلب أعضاء مجلس الشيوخ في كاليفورنيا من بايدن تحديد موعد لإنهاء مبيعات سيارات الوقود العادي المزوة بمحركات الاحتراق الداخلي في جميع أنحاء البلاد متأسية يقرار الاتحاد الأوروبي، لكن الإدارة الأمريكية لم تتخذ هذه الخطوة بعد كما